وزير الصحّة: سنعود إلى الحجر الصحّي العام في هذه الحالة…

قال وزير الصحّة عبد اللطيف المكّي خلال حضوره في القناة الوطنية الأولى مساء اليوم الخميس 30 أفريل 2020 Yنّه أمام تراجع أعداد المصابين بفيروس كورونا واستقرار الأوضاع تقرّر إدخال نوع  من المرونة على الحياة الاقتصادية دون المساس بالأمن الصحي.

وأضاف ”إن لاحظنا عودة إرتفاع الاصابات بفيروس كورونا فسنعود مجدّدا إلى فرض الحجر الصحي العام” حشب تعبيره.

وأوضح أنّه خلال الحجر الصحي العام تمّ السماح لمليون ونصف مواطن بالعمل والخروج، وخلال الحجر الموجّه سيتم السماح لمليون ونصف آخرين بالعودة للعمل بطريقة محدودة ومنظمة.

وفي سؤاله عن طرق الحماية خلال استعمال وسائل النقل العمومية، بيّن وزير الصحّة أنّه سيتم استخدام كامل الأسطول لنقل المواطنين الذي تم السماح لهم بالتنقل وليس للجميع وبالتالي لن تكون هذه الوسائل مكتظة كالسابق.

وأعلن المكّي أنّه سيقع تركيز مراقبين في المحطات ولن يتم السماح بصعود وسائل النقل إلا للمواطنين الذين يحملون تراخيص التنقل ويرتدون الكمامات الواقية.

كما تطرّق عبد اللطيف المكّي إلى ما يُقال بخصوص العدد الضئيل من التحاليل المُجراة يوميا للكشف عن مصابي كورونا، مؤكّدا أنّ التحاليل تخضع لمنهج والدليل أنها توصلت إلى النتائج المرجّوة.

وقال “تونس لم تصل الى الذروة وأعداد المصابين في تراجع وهو نجاح يسجل لفائدة المنظومة الصحية ولفائدة المواطنين الذي التزم عدد كبير منهم بقرار الحجر الصحي العام ما ساهم في نجاح الخطة الموضوعة”.

وشدّد وزير الصحّة على ضرورة التزام الحذر وعدم تجاهل التعليمات بسبب تراجع الإصابات، معتبرا أنّه “استقرار هشّ ومؤقّت ويجب تظافر كل الجهود لضمان تواصله وعبور هذه المرحلة”.

Site : https://infoutiles.tn/